غرفة الصحافة
توصيات ورشة عمل “جدل المواطنة والانتماء الطائفي: وثيقة الوفاق الوطني نموذجاً” | 15.02.2017

بدعوة من “المركز الدولي لعلوم الإنسان- جبيل” ومؤسسة “هانس زايدل” ، عُقدت، على مدى يومي 10 و11 شباط 2017، ورشة عمل، بعنوان:” جدل المواطنة والانتماء الطائفي: وثيقة الوفاق الوطني اللبناني نموذجاً”. وخلصت إلى الرؤى والتوصيات الآتية:

جدلُ المواطنة والانتماء الطائفي: وثيقة الوفاق الوطني نموذجا | 13.02.2017

متوفر بالفرنسية.

إطلاق ورشة المواطنة والانتماء الطائفي | 11.02.2017

أطلق المركز الدولي لعلوم الإنسان- جبيل (في رعاية الأونيسكو) بالشراكة مع مؤسسة “هانس زايدل” الألمانية، ورشة نقاش وحوار بعنوان: “جدل المواطنة والإنتماء الطائفي، وثيقة الوفاق الوطني نموذجا”.

“جدل المواطنة والانتماء الطائفي” في مركز علوم الانسان عكرة: أين المواطن اللبنانـــي من اتــفاق الطائف؟ | 11.02.2017

في خضم الحراك السياسي لوضع قانون جديد للانتخابات، أعاد المركز الدولي لعلوم الانسان- جبيل (برعاية الاونيسكو) تسليط الاضواء على “اتفاق الطائف” والنظام الطائفي الذي انتجه، بهدف اطلاق الحوار لوضع قانون عادل يشكل مدخلا الى الدولة المدنية ويوفر المساواة بين جميع المواطنين.

جدلُ المواطنة والانتماء الطائفي: وثيقة الوفاق الوطني نموذجا | 10.02.2017

28 عاما مرت على توقيع “وثيقة الوفاق الوطني”، وها هو المركز الدولي لعلوم الانسان- جبيل (برعاية الاونيسكو) يعيد فتح الملف، في خضم حراك سياسي لوضع قانون جديد للانتخابات، ما أعاد تسليط الاضواء على “اتفاق الطائف” والنظام الطائفي الذي انتجه، بهدف اطلاق الحوار لوضع قانون عادل يشكل مدخلا الى الدولة المدنية ويوفر المساواة بين جميع المواطنين.

ورشة نقاش وحوار في جبيل عن المواطنة والانتماء الطائفي ووثيقة الطائف نموذجا | 10.02.2017

أطلق “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل بالشراكة مع مؤسسة “هانس زايدل” الألمانية، وبرعاية الاونيسكو، ورشة نقاش وحوار بعنوان “جدل المواطنة والانتماء الطائفي، وثيقة الوفاق الوطني نموذجا”، لمناسبة مرور 28 عاما على توقيع “وثيقة الوفاق الوطني”، بهدف اطلاق الحوار لوضع قانون عادل للانتخابات.

“جدل المواطنة والانتماء الطائفي” في مركز علوم الانسان عكرة: أين المواطن اللبنانـــي من اتــفاق الطائف؟ | 10.02.2017

في خضم الحراك السياسي لوضع قانون جديد للانتخابات، أعاد المركز الدولي لعلوم الانسان- جبيل (برعاية الاونيسكو) تسليط الاضواء على “اتفاق الطائف” والنظام الطائفي الذي انتجه، بهدف اطلاق الحوار لوضع قانون عادل يشكل مدخلا الى الدولة المدنية ويوفر المساواة بين جميع المواطنين.

ورشة نقاش في جبيل عن المواطنة والانتماء الطائفي ووثيقة الطائف نموذجا | 10.02.2017

28 عاما مرت على توقيع “وثيقة الوفاق الوطني”، وها هو المركز الدولي لعلوم الانسان- جبيل (برعاية الاونيسكو) يعيد فتح الملف، في خضم حراك سياسي لوضع قانون جديد للانتخابات، ما أعاد تسليط الاضواء على “اتفاق الطائف” والنظام الطائفي الذي انتجه، بهدف اطلاق الحوار لوضع قانون عادل يشكل مدخلا الى الدولة المدنية ويوفر المساواة بين جميع المواطنين.

العودة الى الأعلى