غرفة الصحافة
توصيات ورؤى المؤتمر الإقليمي العربي لعلوم الإنسانيات: الإستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 14.06.2017

صدرت توصيات المؤتمر الإقليمي العربي الذي عُقِدَ على مدى 3 ايام بين 18 و20 ايار الفائت، من تنظيم «المركز الدولي لعلوم الانسان» في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية.

المؤتمر الاقليمي العربي لعلوم الانسانيات: الاستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 13.06.2017

عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي مدى 3 ايام بين 18 ايار و20 منه، نظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونيسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية، عقدوا 7 جلسات بحثية و3 طاولات مستديرة أكبت على 7 محاور تندرج في خانة العلوم الانسانية والاجتماعية هي: الفلسفة، والتاريخ، والفنون، والأدب، والانتروبولوجيا، والتراث والاعلام، ودور الجامعات العربية، والتعليم والعلوم الانسانية، ودور العلوم الانسانية والاجتماعية حول التفكير العربي في التنمية، تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 آب المقبل و12 بعنوان “اعادة الاعتبار الى الانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم.

توصيـات مؤتمر الانسـانيات في جبيل: لاجتثاث الفساد وعدم إلغاء وزارة الاعلام | 13.06.2017

تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 و12 آب المقبل تحت عنوان ” اعادة الاعتبار للانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم، عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي على مدى 3 ايام بين 18 و20 ايار الفائت، من تنظيم “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا.

المؤتمر الاقليمي العربي لعلوم الانسانيات: الاستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 13.06.2017

عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي مدى 3 ايام بين 18 ايار و20 منه، نظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونيسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية، عقدوا 7 جلسات بحثية و3 طاولات مستديرة أكبت على 7 محاور تندرج في خانة العلوم الانسانية والاجتماعية هي: الفلسفة، والتاريخ، والفنون، والأدب، والانتروبولوجيا، والتراث والاعلام، ودور الجامعات العربية، والتعليم والعلوم الانسانية، ودور العلوم الانسانية والاجتماعية حول التفكير العربي في التنمية، تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 آب المقبل و12 بعنوان “اعادة الاعتبار الى الانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم.

المؤتمر الاقليمي العربي “اعادة تمركز العلوم الانسانية: نظريات ومقاربات وانتاج معرفة” | 24.05.2017

متوفر بالفرنسية.

افتتاح المؤتمر الاقليمي العربي بعنوان: “اعادة الاعتبار الى الانسانيات” | 18.05.2017

انطلقت صباح اليوم اعمال المؤتمر الاقليمي العربي للعلوم الانسانية الذي ينظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في مقره في جبيل ايام الخميس والجمعة والسبت 18 و19 و 20 أيار الجاري، برعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، تحت عنوان: “اعادة تمركز العلوم الانسانية: نظريات ومقاربات وانتاج معرفة”، بالتعاون مع منظمة الاونيسكو، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا. ويهدف الى تجميع آراء المفكرين العرب واقتراحاتهم لاعادة تعزيز العلوم الانسانية وتفعيلها، في مواجهة الهجمة الرقمية والالكترونية، ونقل هذا الموقف العربي الموحد الى المؤتمر الدولي الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 و 12 آب المقبل، في حضور 1500 مشارك من مختلف انحاء العالم.

خوري: التصدي للتطرف يكون بالتدريب على التفاعل الايجابي | 18.05.2017

ويشارك في هذا المؤتمر 50 مفكرا وباحثا من 14 دولة عربية هي: لبنان، فلسطين، قطر، الاردن، العراق، مصر، تونس، عمان، الجزائر، المغرب، سوريا، الامارات العربية المتحدة، السودان واليمن، ويعملون في مختلف مجالات العلوم الانسانية والتي تهتم وتتعلق بالانسان والمجتمع مثل: الفلسفة، وعلم الاجتماع، والحقوق والعلوم السياسية، والآداب، والتاريخ، وحقوق الانسان، والانتروبولوجيا، والفنون والاعلام. وسترفع التوصيات التي ستصدر في نهاية هذا المؤتمر وتوزع على حكومات العالم العربي لتبنيها والعمل بموجبها.

افتتاح المؤتمر الاقليمي العربي: اعادة الاعتبار الى الانسانيات خوري: التصدي للتطرف بالتدريب على التفاعـــل الايجابي | 18.05.2017

انطلقت أعمال المؤتمر الاقليمي العربي للعلوم الانسانية الذي ينظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في مقره في جبيل ايام الخميس والجمعة والسبت 18 و19 و 20 أيار الجاري، برعاية وزير الثقافة غطاس خوري، تحت عنوان “اعادة تمركز العلوم الانسانية: نظريات ومقاربات وانتاج معرفة”، بالتعاون مع منظمة الاونيسكو، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا. ويهدف المؤتمر الى تجميع آراء المفكرين العرب واقتراحاتهم لإعادة تعزيز العلوم الانسانية وتفعيلها، في مواجهة الهجمة الرقمية والالكترونية، ونقل هذا الموقف العربي الموحد الى المؤتمر الدولي الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 و 12 آب المقبل، في حضور 1500 مشارك من مختلف انحاء العالم.

العودة الى الأعلى