غرفة الصحافة
غطاس خوري ووفد ثقافي ايراني زارا المركز الدولي لعلوم الانسان في جبيل | 22.01.2017

زار وزير الثقافة غطاس خوري مقر “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل حيث استقبله مدير المركز أدونيس العكره، وأجرى جولة داخله وتعرَف الى فريق العمل، واطلع على المهام التي يقوم بها والدور الذي يؤديه كمركز عالمي لنشر الثقافة والأبحاث، واقامة المؤتمرات الدولية وورش العمل من اجل تحقيق اهداف الاونيسكو في تعزيز الديمقراطية وترسيخ مفاهيم الحوار والسلام في العالم العربي. ورافقه في زيارته المدير العام للآثار سركيس الخوري ورئيس بلدية جبيل زياد حواط.

لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟ | 20.12.2016

متوفر في الفرنسية.

توصيات المؤتمر الدولي في جبيل: ” لماذا الحرب؟ومن أجل أي سلام؟” | 15.12.2016

بدعوة من “المركز الدولي لعلوم الإنسان – جبيل”، وبالشراكة مع “الاتحاد الفلسفي العربي”، عُقد مؤتمر دولي، بعنوان:” لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟”، يومي 9 و10 كانون الأول 2016 ، تخللته خمس جلسات بحثية، شارك فيها 18 باحثاً وأستاذاً جامعياً من فرنسا، ومصر ، والعراق، وتونس والجزائر، ولبنان. وكان حضور واسع لأساتذة وطلبة جامعيين، إلى مهتمين ، وتخلّل الجلسات نقاشات معمّقة وتعقيبات.

توصيات المؤتمر الدولي في جبيل: ” لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟” | 15.12.2016

بدعوة من “المركز الدولي لعلوم الإنسان – جبيل”، وبالشراكة مع “الاتحاد الفلسفي العربي”، عُقد مؤتمر دولي، بعنوان:” لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟”، يومي 9 و10 كانون الأول 2016 ، تخللته خمس جلسات بحثية، شارك فيها 18 باحثاً وأستاذاً جامعياً من فرنسا، ومصر ، والعراق، وتونس والجزائر، ولبنان. وكان حضور واسع لأساتذة وطلبة جامعيين، إلى مهتمين ، وتخلّل الجلسات نقاشات معمّقة وتعقيبات.

توصيـات مؤتمر ” لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟”: تعميم ثقافة حقوق الانسان واعتماد النظام الديموقراطي | 15.12.2016

بدعوة من “المركز الدولي لعلوم الإنسان – جبيل”، وبالشراكة مع “الاتحاد الفلسفي العربي”، عُقد مؤتمر دولي، تحت عنوان:” لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟”، يومي 9 و10 كانون الأول الجاري، تخللته خمس جلسات شارك فيها 18 باحثاً وأستاذاً جامعياً من فرنسا، ومصر، والعراق، وتونس والجزائر، ولبنان.

المؤتمر الدولي في جبيل أوصى باعتماد النظام الديمقراطي | 15.12.2016

أعلن “المركز الدولي لعلوم الإنسان – جبيل” رؤى وتوصيات المؤتمر الدولي الذي عقده بالشراكة مع “الاتحاد الفلسفي العربي”، بعنوان “لماذا الحرب؟ ومن أجل أي سلام؟”، وجاء فيها:

اختتام اعمال مؤتمر الحوار الحقيقة والديموقراطية والتوصيات دعت الى تفعيل آليات الحوار الملازم للحرية | 15.12.2016

اختتم “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل، اعمال مؤتمر “الحوار، الحقيقة والديموقراطية” الذي عقده بالشراكة مع “الاتحاد الفلسفي العربي” برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان وحضوره، على مدى 3 ايام ، وشارك فيه 16 مشتغلا بالفلسفة، وفدوا من أوروبا وأفريقيا وآسيا ومن الوطن العربي ولبنان.

لماذا الحرب، ومن اجل اي سلام؟ مؤتمر دولي في جبيل يطرح الاشكاليات ويناقش المفاهيم | 09.12.2016

الحروب المشتعلة اليوم في المنطقة العربية وما تخلفه من موت ودمار وشرور وتهجير وانهيار للقيم الأخلاقية وتغيير في المفاهيم والعلاقات السياسية دعت “المركز الدولي لعلوم الانسان”(برعاية الاونيسكو) الى الدعوة الى عقد مؤتمر دولي تحت عنوان :” لماذا الحرب؟ ومن اجل اي سلام؟”، بالتعاون مع “الاتحاد الفلسفي العربي” وبرعاية وزارة الثقافة، بهدف تحريك الحوار بين المفكرين وفي المنتديات الثقافية وبحث موضوع الحرب ومناقشته، ومحاولة الاجابة على بعض الاسئلة الاشكالية حول الحرب ودوافعها ونتائجها، ويشارك فيه مفكرون وفلاسفة واكاديميون واختصاصيون في العلوم السياسية والاجتماعية من فرنسا وبلجيكا وتونس والجزائر ومصر والعراق ولبنان، في مقر المركز في جبيل، وعلى مدى يومين.

العودة الى الأعلى