الورقة الخلفيةبرعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري، نظمت اليونسكو في 18 و19 و20 ايار 2017  المؤتمر الاقليمي العربي حول “اعادة الاعتبار للعلوم الاجتماعية: نظريات ومقاربات وانتاج معرفة”، بالتعاون مع “المركز الدولي لعلوم الانسان”، وبالشراكة مع “المجلس العربي للعلوم الاجتماعية”، و”المركز الدولي للفلسفة والعلوم الإنسانية”، في مقر المركز الدولي في جبيل، حضره خمسون مشاركا من باحثين وعلماء اجتماع عرب وأساتذة جامعيون وممثلون لمؤسسات أكاديمية وطنية وإقليمية، من 14 دولة عربية هي: لبنان، فلسطين، قطر، الأردن، العراق، مصر، تونس، عمان، الجزائر، المغرب، سوريا، الإمارات العربية المتحدة، السودان واليمن، ويعملون في مختلف مجالات العلوم الإنسانية التي تتعلق بالإنسان والمجتمع مثل الفلسفة، وعلم الاجتماع، والقانون، والعلوم السياسية، والأدب، والتاريخ، وحقوق الإنسان، والأنثروبولوجيا، والفنون والإعلام.

وهدف هذا المؤتمر إلى الحصول على آراء المشاركين واقتراحاتهم لتطوير وتفعيل العلوم الإنسانية العربية، تمهيدا لرفعها إلى المؤتمر الدولي الذي سيعقد في لياج في بلجيكا بين 6 و12 آب المقبل، ويحضره 1500 مشارك من مختلف انحاء العالم.

العودة الى الأعلى