غرفة الصحافة
المركز الدولي لعلوم الانسان اقام سهرة رمضانية في جبيل | 24.06.2017

أقام قسم التدريب على المواطنية في المركز الدولي لعلوم الانسان جبيل سهرة رمضانية، روت عادات وتقاليد من ذاكرة رمضان الشعبية، احيتها فرقة فنون متقاطعة الثقافية الطرابلسية في حديقة المركز القائمة الى جانب السور الصليبي في المدينة القديمة. استعاد الحضور في هذه الأمسية العديد من الفنون التي ترافق هذا الشهر الفضيل من التواشيح والأناشيد، ورقصة المولوية، والحكواتي، والسيف والترس وغيرها، اضافة الى تقديم الضيافات الرمضانية من تمر وجلاب وليموناضة. واختممت السهرة بوصلات غنائية من الموشحات والقدود الحلبية قدمها الفنان محمد الشعار، فأضفت جوا من الفرح والحبور في المكان.

سهرة رمضانية في جبيل | 24.06.2017

أقام قسم التدريب على المواطنية في “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل، سهرة رمضانية في الليلة التي تسبق ليلة القدر، روت عادات وتقاليد من ذاكرة رمضان الشعبية، احيتها فرقة “فنون متقاطعة الثقافية” الطرابلسية في حديقة المركز القائمة الى جانب السور الصليبي في المدينة القديمة.

سهرة رمضانية في جبيل | 24.06.2017

أقام قسم التدريب على المواطنية في “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل، سهرة رمضانية في الليلة التي تسبق ليلة القدر، روت عادات وتقاليد من ذاكرة رمضان الشعبية، احيتها فرقة “فنون متقاطعة الثقافية” الطرابلسية في حديقة المركز القائمة الى جانب السور الصليبي في المدينة القديمة.

رمضان جبيل: حكواتي وموشّحات | 24.06.2017

كما جرت العادة خلال السنوات الماضية، لن تغيب جبيل (شمال بيروت) عن الأجواء الرمضانية. ينظّم «المركز الدولي لعلوم الإنسان» بعد غد سهرة مميّزة في المدينة الساحلية الساحرة، تتضمّن برنامجاً منوّعاً يحاكي العادات والتقاليد الخاصة بشهر الصوم والراسخة في الذاكرة الشعبية، بدءاً من الموشّحات والحكواتي، وليس انتهاءً برقصة الملاوي والسيف والترس وغيرها.

توصيات ورؤى المؤتمر الإقليمي العربي لعلوم الإنسانيات: الإستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 14.06.2017

صدرت توصيات المؤتمر الإقليمي العربي الذي عُقِدَ على مدى 3 ايام بين 18 و20 ايار الفائت، من تنظيم «المركز الدولي لعلوم الانسان» في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية.

توصيـات مؤتمر الانسـانيات في جبيل: لاجتثاث الفساد وعدم إلغاء وزارة الاعلام | 13.06.2017

تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 و12 آب المقبل تحت عنوان ” اعادة الاعتبار للانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم، عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي على مدى 3 ايام بين 18 و20 ايار الفائت، من تنظيم “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا.

المؤتمر الاقليمي العربي لعلوم الانسانيات: الاستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 13.06.2017

عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي مدى 3 ايام بين 18 ايار و20 منه، نظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونيسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية، عقدوا 7 جلسات بحثية و3 طاولات مستديرة أكبت على 7 محاور تندرج في خانة العلوم الانسانية والاجتماعية هي: الفلسفة، والتاريخ، والفنون، والأدب، والانتروبولوجيا، والتراث والاعلام، ودور الجامعات العربية، والتعليم والعلوم الانسانية، ودور العلوم الانسانية والاجتماعية حول التفكير العربي في التنمية، تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 آب المقبل و12 بعنوان “اعادة الاعتبار الى الانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم.

المؤتمر الاقليمي العربي لعلوم الانسانيات: الاستبداد والفساد هما المرض العضال في العالم العربي | 13.06.2017

عقد في لبنان مؤتمر اقليمي عربي مدى 3 ايام بين 18 ايار و20 منه، نظمه “المركز الدولي لعلوم الانسان” في جبيل، بالتعاون مع المكتب الاقليمي لليونيسكو في بيروت، والمجلس العربي للعلوم الاجتماعية، والمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الانسانية، والمؤتمر العالمي للانسانيات في بلجيكا، وشارك فيه 50 باحثا من 14 دولة عربية، عقدوا 7 جلسات بحثية و3 طاولات مستديرة أكبت على 7 محاور تندرج في خانة العلوم الانسانية والاجتماعية هي: الفلسفة، والتاريخ، والفنون، والأدب، والانتروبولوجيا، والتراث والاعلام، ودور الجامعات العربية، والتعليم والعلوم الانسانية، ودور العلوم الانسانية والاجتماعية حول التفكير العربي في التنمية، تحضيرا للمؤتمر العالمي للعلوم الانسانية الذي سيعقد في لياج- بلجيكا بين 6 آب المقبل و12 بعنوان “اعادة الاعتبار الى الانسانيات: مقاربات ومناهج وانتاجا معرفيا”، والذي سيحضره 1500 مشارك من 80 دولة في العالم.

العودة الى الأعلى