غرفة الصحافة
المدرسة الخريفية تفتتح أعمالها في “مركز علوم الانسان” العكــره: الشـباب عامـل التغييـر الأول في المجتمع | 06.10.2016

انطلقت صباح اليوم أعمال “المدرسة الخريفية” للعام 2016 التي ينظمها سنويا ” المركز الدولي لعلوم الانسان”- جبيل (برعاية الاونيسكو) ، تحت عنوان ” دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية وترسيخ قيمها في مجتمعاتهم”.

افتتاح المدرسة الخريفية بجبيل: تدريب على النضال من اجل الديموقراطية إستمع | 06.10.2016

انطلقت صباح اليوم أعمال “المدرسة الخريفية” للعام 2016 التي ينظمها سنويا ” المركز الدولي لعلوم الانسان”- جبيل (برعاية الاونيسكو) ، تحت عنوان ” دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية وترسيخ قيمها في مجتمعاتهم”.

إنطلاق أعمال المدرسة الخريفية للتدريب على تحقيق الديمقراطية بالمجتمع | 06.10.2016

انطلقت أعمال “المدرسة الخريفية” للعام 2016 التي ينظمها سنويا ” المركز الدولي لعلوم الانسان”- جبيل برعاية الاونيسكو تحت عنوان “دور الشباب في الانتقال نحو الديمقراطية وترسيخ قيمها في مجتمعاتهم”.

المدرسة الخريفية- جبيل تجمع أساتذة وطلاباً… ماذا عن دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية؟ | 06.10.2016

انطلقت صباح اليوم أعمال “المدرسة الخريفية” للعام 2016 التي ينظمها سنويا “المركز الدولي لعلوم الانسان”-#جبيل (برعاية الاونيسكو) ، تحت عنوان “دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية وترسيخ قيمها في مجتمعاتهم”.

انطلاق أعمال المدرسة الخريفية في جبيل بعنوان دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية | 06.10.2016

انطلقت صباح اليوم أعمال “المدرسة الخريفية” للعام 2016 التي ينظمها سنويا “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل (برعاية الاونيسكو)، تحت عنوان “دور الشباب في الانتقال نحو الديموقراطية وترسيخ قيمها في مجتمعاتهم”.

المجتمعات المتعددة الطوائف في الشرق الأوسط: تاريخ وعَطوبيّة | 20.09.2016

متوفر في الفرنسية.

المجتمعات المتعددة الطوائف في الشرق الأوسط: تاريخ وعَطوبيّة | 19.09.2016

متوفر بالفرنسية.

توصيات مؤتمر «مجتمعات الشرق الأوسط» | 16.09.2016

أوصى مؤتمر «المجتمعات المُتعددة الطوائف في الشرق الأوسط «تاريخ وعطوبية»، بإقرار التربية على المواطنيّة واحترام التعددية والتنوع، وإدخال مادة تاريخ الأديان في المناهج التربوية وإبراز المشتركات بين الأديان، وعقد لقاء حواري بين مثقفين من أمم أربع (العرب والفرس والترك والكرد)، لتطارح المشتركات الإنسانية والثقافية والتاريخية والاجتماعية والدينية، وبما يُفضي إلى تنظيم الاختلاف سلمياً.

العودة الى الأعلى