رأس وزير الثقافة ريمون عريجي افتتاح اجتماعات مجلس الادارة لـ”المركز الدولي لعلوم الانسان”- جبيل (برعاية الاونيسكو) وفي حضور مدير مكتب الاونيسكو الاقليمي حمد الهمامي ممثلا المديرة العامة للاونيسكو ايرينا بوكوفا، ومدير المركز الدكتور ادونيس العكره والأعضاء اللبنانيين والدوليين الذين يمثلون القارات الخمس. وهو الرابع الذي يعقد في لبنان منذ اعادة احياء المركز في أيار 2013 .
وأكد عريجي دعمه ” للتعاون الفكري والمادي القائم بين المركز الدولي لعلوم الانسان والاونيسكو، وكذلك للمركز بحد ذاته ونشاطاته، والذي يشكل مساحة للفكر، ولتبادل الافكار والتنافس، في سبيل مواكبة تطور الذهنيات، وتشجيع وتسهيل التحولات الاجتماعية التي تحمل القيم العالمية وتمثل العدالة والحرية والتسامح والكرامة الانسانية”.
واعتبر عريجي “اننا نجتاز زمنا من العنف تبدو معه هذه المواضيع الاساسية، في آخر الاهتمامات، وتذوب في خضم الاحداث الطارئة. نحن نعيش عنفا جاهليا لا يعترف بالانسان والانسانية، ويتغذى من التعصب والجهل لينقض بطريقة عمياء ويزرع الحزن والخراب. وهذه هي الحالة التي نراها على الشاشات، عاجزين امامها، وتقض يومياتنا وتشل قدرتنا على التقدم والابداع”.
بعد ذلك بدأت اعمال مجلس الادارة التي تمتد على يومين وتضع استراتيجيات عمل المركز للسنة المقبلة.