امسية موسيقية ايرانية في جبيل

في إطار نشاطاته الثقافية وبرنامجه لحوار الثقافات والحضارات، أقام «المركز الدولي لعلوم الإنسان»، وبالشراكة مع المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان ورعايتها، أمسية موسيقية إيرانية في 22 شباط 2014 قدّمتها فرقة «نجوم أهواز» بقيادة المايسترو ناصر شناني، في قاعات المركز في جبيل التي غصت بعدد كبير من الحضور تنوّع بين سياسيين ودبلوماسيين ومثقفين وجمهور من محبّي الموسيقى، تقدّمهم القائم بالأعمال في السفارة الإيرانية محمد صادق فضلي، والمستشار الثقافي فيها حسن صحت، حيث استقبلهم مدير المركز الدكتور أدونيس العكره.

وألقى العكره كلمة ترحيبية واضعاً هذه الأمسية في إطار حوار الثقافات والحضارات الذي يدخل ضمن الأهداف التي تسعى منظمة «اليونيسكو» إلى تحقيقها، ويعمل المركز الدولي على تنفيذها ونشرها، معتبراً أن الموسيقى تشكل أحد العناصر التي تؤمن هذا الحوار بغضّ النظر عن الانتماءات والتوجّهات.

وتجدر الإشارة إلى أن 6 عازفين على آلات العود والطنبور والطبلة والناي والدف، أحيوا الأمسية الفولكلورية والتراثية، وقدموا معزوفات ومقطوعات موسيقية إيرانية وعربية، كذلك أدى المغني نبي ساكي أغنيات شعبية، نقلت الحاضرين إلى الأجواء الفنية والثقافية الإيرانية.

العودة الى الأعلى