ندوة عن نظام الانتخاب

نظم “المركز الدولي لعلوم الانسان” – جبيل ، في 14 نيسان 2014 ، ورشة عمل لطلاب السنة الثامنة في متوسطة “العهد الجديد الرسمية للبنات في طرابلس”، عن “نظام الانتخاب في لبنان والمشاركة السياسية في الحياة العامة”، بمشاركة مديرة المدرسة سلام الحميصي، و52 تلميذة و5 من أعضاء لجنة الأهل. وأمضت الطالبات يوما كاملا في مقر المركز في جبيل، حيث استمعن إلى عدد من المحاضرات والمداخلات بهدف تعزيز معرفتهن بالنظام الانتخابي في لبنان، وتمكينهن من المشاركة في الحياة السياسية وممارسة حقهن الديموقراطي في المستقبل.

وتحدث رئيس المركز الدكتور أدونيس العكرة عن “أهداف إنشاء المركز المشتركة مع منظمة الاونيسكو والمتمثلة بنشر ثقافة السلام والحوار بين الحضارات والاديان، وتعزيز مفهوم الديموقراطية في المجتمعات العربية”، لافتا إلى أن “إحدى وسائلها هي هذا النوع من النشاطات التربوية، وورش العمل الثقافية، والمؤتمرات المحلية والدولية”. وعرضت الدكتورة بوليت حزوري “مفهوم الديموقراطية في لبنان كنظام حكم، وكممارسة عملية وثقافة ومسؤولية”، مشيرة إلى “التصادم بين مفهوم العدالة والمساواة والكفاءة من جهة، ومفهوم التوازن الطائفي من جهة ثانية”، وقالت: “إن الديموقراطية لا تستقيم، إلا باعتماد الحوار العقلاني بين كل الفئات الشعبية والسياسية، بشكل يصبح فيه النظام الديموقراطي قادرا على لعب دور صمام الامان عبر نبذ العنف وحل الازمات المتجددة بالطرق السلمية عبر المؤسسات الدستورية”.

وتناولت مسؤولة المشاريع في المركز الدولي الدكتورة زينة المير مفهوم الانتخاب والنظام الانتخابي في لبنان وشروطه على المستويات النيابية والبلدية والاختيارية، وشرحت الدكتورة كوزيت باز مسار العملية الانتخابية عمليا، انطلاقا من وضع القوائم وطريقة الاقتراع وشروط الترشح واعلان النتائج وتقديم الطعون، وتطرق الدكتور علي نزهة إلى موضوع “المشاركة في اختيار اعضاء مجلس النواب والمعايير والأسس التي يجب أن يقوم هذا الاختيار على اساسها.
من جهتها، عرضت مختارة الاشرفية سميرة عمار تجربتها الشخصية في هذا المضمار”، متحدثة عن “دور المختار والعمل والواجب الذي يؤديه”، مقدمة شهادات وأمثلة حية عن خبرتها في هذا الحقل.

وفي الختام، جالت الطالبات والوفد المرافق في موقع جبيل الأثري ومتحفه وقلعته، بعد عرض قدمه الدكتور حسان العكرة عن تاريخ هذه المدينة العريقة ومعالمها الاثرية.

العودة الى الأعلى