أهداف المركز
  1. يهدف المركز الى دراسة الانسان المعاصر في علاقته مع الطبيعة والمجتمع، اضافة الى مجموعة أسئلة مرتبطة بالتطور والحوار وثقافة السلام في العالم.
  2. إن المركز الذي يطبق مجموعة اختصاصات ووسائل تندرج تحت التسمية الشاملة للعلوم الانسانية والاجتماعية، ولا سيما علم الاجتماع، وعلم الشعوب، والتاريخ، والعلوم السياسية، والعلوم الاقتصادية، والفلسفة، وحقوق الانسان، والقانون الدولي، ودراسة الأديان، يكرّس جهدا كبيرا لتوضيح المسائل التي تطرحها التربية والعلوم والتكنولوجيا وعلاقات الانسان ببيئته، والتعايش بين شعوب من ثقافات ولغات وأنظمة اجتماعية مختلفة، ولقاء الحضارات القديمة والحديثة، والعلاقات السلمية بين الدول، وحفظ السلام والأمن وتعزيزهما بغية ضمان التطور الروحي والمادي المتناغم للمجموعات البشرية واندماجها الاجتماعي، وتعزيز الفهم والتضامن الدولي والفكري والأخلاقي بصورة أفضل، الى جانب تعزيز قيم التسامح والعدالة.
  3. من شأن عمل المركز أن يعزّز التعاون الدولي في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية، مع تحقيق إشعاع وطني، إقليمي ودولي. ولهذه الغاية، يستعين المركز بأشخاص يتمتعون بكفاءة مشهود لها ومقدّرة جدا.
العودة الى الأعلى